كلمة الرئيس

قامت فكرة تأسيس شركة المزايا القابضة بناءً على رؤية منطقية وتوفر مناخ استثماري ملائم، فضلاً عن عوامل أخرى ساعدت على إطلاقها، بما فيها الرؤية المستقبلية، والقيمة المضافة، إلى جانب تحقيق العوائد والتطوير المستمر ونيل ثقة كبار المستثمرين في دولة الكويت وخارجها. وهذه العوامل كانت بمثابة الركيزة الأساسية والسمة البارزة لمسيرة شركة المزايا منذ انطلاقها، والتي لا تزال تمضي قدماً بأهدافها نحو الأفضل دوماً. وتقدم شركة المزايا مجموعة متنوعة وكبيرة من المشاريع والخدمات العقارية المتميزة، ابتداءً من شراء الأراضي والعقارات مروراً بالتطوير العقاري على نطاق واسع في مناطق مختارة وصولاً إلى طرح وحدات عقارية تجارية وسكنية مجهزة بالكامل.

شركة مزايا القابضة (K.S.C) رائدة في التطوير العقاري في المنطقة.

السيد/ رشيد النفيسي
رئيس مجلس الإدارة

الأخوة والأخوات،

مساهمينا الكرام،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

يسعدنا أن نرحب بكم مجددا مع أولى لقاءاتنا في العام الجديد بعد عام مليء بالتحديات على كافة الأصعدة محليا وإقليميا وعالميا، سائلين المولى عز وجل أن يكتب لنا ولكم كل الخير والتوفيق والسداد، وأن يكون العام الحالي 2021 عام تحول في مسيرة شركة المزايا نحو أفق جديد، نتطلع من خلاله إلى الارتقاء بمنظومة عمل الشركة ضمن شتى الأصعدة الإدارية والتشغيلية والمالية، وبما يتماشى مع تغيرات المرحلة والتطورات المتسارعة التي يشهدها العالم أجمع.

الحضور الكريم،

شهدالعالم أجمع بكافة أطيافه ومؤسساته في العام 2020 تفشي وباء كورونا المستجد، والذي كان له بالغ الأثر السلبي على كافة الاقتصادات والأسواق العالمية، لا سيما قطاعات الخدمات والسياحة والطيران والقطاعات المساندة لها، الأمر الذي ألقى بظلاله بالتبعية على الأسواق والأنشطة الاقتصادية في منطقتنا العربية والخليج العربي، بداية من آثار الاجراءات الاحترازية التي إتخذتها جميع دول العالم للحد من تفشي الوباء وحماية مواطنيها إلى الانكماش الكبير الذي نتج عن تباطؤ الأسواق والاقتصادات نتيجة تفشي هذا الوباء مما إنعكس سلبا بالتبعية على الأسواق العقارية بكافة منتجاتها، سواء كانت عمليات تطوير عقاري، او مبيعات أو تأجير أو إدارة عقارات.

إلا أننا وبفضل من الله تعالى، لمسنا هذه التحديات منذ بداياتها وبادرنا إلى الحد من الآثار السلبية على عمليات الشركة قدر المستطاع، واستطاعت الشركة بجهود أعضاء مجلس الإدارة وفريق عمل الشركة الإداري والتنفيذي أن تضع وتنفذ خطة عمل واقعية مبنية على عدد من الحلول الاستراتيجية الموائمة للظروف للتعامل مع هذه التحديات وآثارها السلبية، بدءا من الدعم والحفاظ على قاعدة مستأجري عقارات الشركة و السعي إلى تنفيذ عمليات المبيعات المستهدفة إلى إدارة التدفقات النقدية للشركة وتقليص مصروفاتها للحد من تلك الآثار السلبية على المركز المالي للشركة.

لقد ارتكزت خطة عمل الشركة في العام 2020 بصورة رئيسية على إدارة الأزمة حيث كان عاماً استثنائيا بكل المعايير من جراء تفشي وباء كورونا المستجد وبنيت على ثلاثة محاور رئيسية هدفت الشركة من خلالها إلى تقليل الأثر السلبي الناتج على عمليات الشركة من جراء  الجائحة، حيث تضمن المحورالأول لخطة العمل الحفاظ على إستقرار السيولة الدائمة الناتجة من عمليات التأجير، وتضمن المحورالثاني تقليص المصروفات والنفقات لدى الشركة خلال السنة  لتخفيض تكاليفها التشغيلية والادارية، أما المحور الثالث فتمثل في إدارة الالتزامات الجوهرية لدى الشركة تجاه دائني الشركة من الغير كالبنوك والموردين الرئيسين وغيرهم لتحقيق التوازن المطلوب بين هذه الأمور بالشكل الذي يدعم متانة المركز المالي للشركة وتدفقاتها النقدية.

إضافة إلى ذلك، تمكنت المزايا من تعزيز مكانتها في القطاع العقاري الطبي داخل دولة الكويت عن طريق مشروعاتها العقارية الجديدة في القطاع الطبي التي بدأتها خلال عام 2020 كما ونجحت الشركة أيضا ورغم هذه الأزمة من تحقيق مبيعات عقارية خلال السنة.

 

السيدات والسادة،

يطيب لنا في هذا المقام أن نقدم لكم التقرير السنوي لشركتكم عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020 والذي كما عودناكم قد استعرضنا فيه ملخصاً سريعاً لأهم الإنجازات التي حققتها الشركة على الصعيدين التشغيلي والمالي رغم التحديات والصعوبات الكبيرة التى واجهتها الشركة خلال ذلك العام العصيب.

لقد حققت المزايا – بفضل من الله عز وجل – خلال العام 2020 أرباحا تشغيلية بواقع 7.6 مليون دينار بنهاية العام 2020 مقارنة بـ 5.2 مليون دينار بنهاية العام 2019، وذلك نتيجة لعمليات البيع والتأجير التي حققتها الشركة والتي نجم عنها إيرادات من عمليات التأجير بواقع 9.4 مليون دينار كويتي بنهاية العام 2020 مقارنة بـ 8.7 مليون دينار في العام 2019 رغم تباطؤ نمو عمليات التأجير والخصومات والاعفاءات التي منحتها الشركة لمستأجريها لدعم أنشطتهم من تداعيات تفشي وباء كورونا المستجد، كما نجحت الشركة أيضا في تقليص مصروفاتها العمومية والادارية والبيعية والتسويقية خلال عام 2020 بمعدل 20% مقارنة بالعام 2019 مما يعكس نجاح خطة الشركة في تقليص مصروفاتها التشغيلية وإستمرار نهجها الذي اتبعته في هذا الصدد خلال الثلاث سنوات الماضية. إضافة إلى ذلك، فقد نجحت مجموعة المزايا خلال العام في تخفيض مديونياتها تجاه البنوك من 104 مليون دينار بنهاية العام 2019 إلى 98 مليون دينار بنهاية العام 2020، والذي شمل سداد كامل المديونية تجاه أحد البنوك الأجنبية التقليدية مما نتج عنه تخفيض الاعباء التمويلية لهذا القرض وتخفيض متوسط معدل تكلفة التسهيلات الائتمانية للمجموعة وتحول كافة التسهيلات الائتمانية لها إلى تسهيلات إسلامية بالكامل. إلا أنه وعلى جانب آخر، فقد نجمت أثار سلبية شديدة من جراء تفشي وباء كورونا المستجد والذي نتج عنه خسائر كبيرة ناتجة من الإنخفاض والتغير في قيمة العقارات والاستثمارات والمخصصات والخصومات والاعفاءات الايجارية مما ترتب عليه خسائر اجمالية بقيمة 8.48 مليون دينار كويتي بنهاية العام 2020 .

السادة المساهمين،

تتمتع شركة المزايا بأصول متينة بلغت قيمتها 208 مليون دينار كويتي بنهاية العام 2020، في حين بلغ إجمالي حقوق الملكية80 مليون دينار بنهاية العام 2020.

وفى هذا المقام ووفقاً لقواعد حوكمة الشركات فإن مجلس إدارة شركة المزايا القابضة يقر ويتعهد بسلامة ونزاهة ومصداقية البيانات المالية وكافة التقارير المقدمة للمساهمين وأنها شاملة كافة الجوانب المالية للشركة من بيانات ونتائج تشغيلية.

الأخوة والأخوات،

دعوني استعرض لكم انجازات الشركة على أرض الواقع خلال العام المنصرم والتي كانت حصاد خطة العمل الموضوعةلإدارة الأزمة من خلال المحاور الثلاث الواردة سلفاً و التي مكنت الشركة من مواجهة و تقليل الاثار السلبية الناجمة عن وباء كورونا المستجد.

المحور الأول الحفاظ علىاستقرار السيولة الدائمة الناتجة من عمليات التأجير.

لقد استطاعت مجموعة المزايا وبفضل من الله تقليل الأثر السلبي الناتج عن عزوف المستأجرين على سداد التزاماتهم التأجيرية تجاه الشركة بعد إنكماش كافة الأسواق والأنشطة خلال السنة، وذلك عن طريق منح خصومات وإعفاءات إيجارية مجدية لدعم استمرارية أنشطتم وأعمالهم، ورغم الأثر السلبي الناتج عن هذا الأمر إلا أنه ساعد أيضا في زيادة عمليات التحصيل للأرصدة القديمة المستحقة عليهم، حيث إشترط لمنح هذا الخصم سداد كافة المبالغ المتأخرة، مما ساهم في نجاح الشركة في تعزيز سيولتها النقدية خلال الأزمة رغم الخصومات الممنوحة لعملائها، وأدى بالتبعية إلى قدرة الشركة على الحفاظ على معظم مستأجريها ودعم استمرارهم في عقارات الشركة، إضافة إلى ذلك فقد أدى دخول الشركة في مشروعات جديدة خلال عام 2020 إلى تعزيز وزيادة إيجاراتها مقارنة بعام 2019.

المحور الثاني تقليص المصروفات و النفقات لدى الشركة لتخفيض تكاليفها التشغيلية والادارية

نجحت المزايا خلال عام 2020 من تحقيق وفر كبير في مصروفاتها التشغيلية الادارية بمعدل 20% مقارنة بعام 2019، نتيجة السياسة التي انتهجتها الشركة للوصول إلى معدل متوازن ومستدام لتكاليف الشركة التشغيلية لتعزيز ربحية الشركة ورفع معدلات عوائدها، حيث ساهم ذلك الأمر بشكل كبير في تقليل الآثار السلبية الناجمة عن وباء كورونا المستجد خلال عام 2020.

المحور الثالث إدارة الالتزامات الجوهرية لدى الشركة تجاه دائني الشركة من الغير

نجحت الشركة خلال عام 2020 في تخفيض مديونياتها لدى البنوك وكذلك تخفيض أعباء التمويل خلال السنة، والذي لم يتحقق فقط نتيجة خفض معدلات الفائدة من قبل بنك الكويت المركزي، وإنما نتيجة لنجاح الشركة في سداد جزء كبير من قروضها خلال السنة، خاصة تلك التي تحمل معدلات أعباء تمويلية مرتفعة، مما نتج عنه تخفيض متوسط معدل تكلفة التسهيلات الائتمانية إلى مستويات مناسبة. كما أن الشركة حاليا بصدد الانتهاء من تحويل معظم التزاماتها قصيرة الأجل تجاه البنوك إلى متوسطة وطويلة المدى إضافة إلى نجاحها خلال السنة في إعادة هيكلة التزاماتها قبل البنوك لتفادي الأثر المترتب على وباء كورونا المستجد وأثره على التدفقات النقدية للشركة، والذي لم يمنع الشركة من استيفاء جميع التزاماتها تجاه المقاولين والموردين الرئيسيين رغم ما ترتب على تفشي وباء كورونا المستجد من آثار.

إضافة إلى ذلك، فقد نجحت مجموعة المزايا خلال العام 2020 في بيع عقار مملوك لها بإمارة دبي " MU007“بالإضافة إلى بيع وحدات سكنية أخرى في مشروع الليوان بإمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، كما نجحت في بيع كامل الوحدات السكنية بمشروعها "ريتيم إسطنبول"في تركيا رغم حالة الانكماش السائدة في العالم أجمع خلال ذروة تفشي الوباء. وعلى صعيد القطاع العقاري الطبي، فقد استطاعت الشركة تعظيم الاستفادة من خبراتها ضمن قطاع الرعاية الصحية بالشكل الذي يعزز من الاستغلال الأمثل للفرص المتاحة والمدرَّه للدخل، حيث بدأت منذ بداية عام 2020 في تأجير مشاريعها الطبية الجديدة "مزايا كلينيك 4" و"مزايا كلينيك 5"، اللذان يعدان مكملين لسلسة مشاريع المزايا المتخصصة في هذا القطاع الحيوي ليصل متوسط نسبة إشغالهما خلال السنة إلى 60% بالاضافة إلى الحفاظ على معدلات الاشغال في مشاريعها العقارية الطبية الأخرى القائمة خلال السنة بمعدل 100%.

وقد نجحت هذه المحاور والخطوات المدروسة التي قامت بها مجموعة المزايا في تثبيت الوضع المالي للشركة وتعزيز توازن التدفق النقدي خلال العام، وذلك كإجراء احترازي لمقاومة المتغيرات الكبيرة التي يعيشها العالم من آثار هذه الجائحة التي ضربت كافة جوانب الحياة خلال عام 2020، إلى جانب العمل على تأسيس مرحلة جديدة تتوافق مع معطيات السنوات القادمة وفق أسس علمية وعملية مدروسة وسليمة.

السادة المساهمين،

وفي الختام، أتوجه بالشكر الجزيل والتقدير الكبير لكم مساهمينا الكرام، على ثقتكم التي منحتمونا إياها، والشكر موصول إلى كل فرد من فريق عمل المزايا على جهودهم الحثيثة والمبذولة في سبيل رفع شأن الشركة وعلامتها التجارية، والوصول بها إلى مستويات أعلى وتحقيق كافة الأهداف الموضوعة إن شاء الله.

أتمنى لكم ولشركة المزايا دوام التوفيق والنجاح، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

                                                                                       

 

 

                                                                                  ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

                                                                                         رشيد يعقوب النفيسي

                                                                                         رئيس مجلس الإدارة 

،،،





%MCEPASTEBIN%